غير مصنف

وضعية نومك بجانب زوجك تكشف حقائق عن علاقتكما … إكتشفوها

تختلف أنماط النوم عند الأزواج باختلاف الأشخاص والعلاقة التي تجمعهما ومستوى المتانة التي تربطهما، وتبين أن وضعية النوم كافية وأكثر لمعرفة نمط النوم عند الزوجين ومدى قوة العلاقة بينهما بالإضافة الى المسافة بينهما في السرير بخاصة عند وضعية النوم. اليكم دلالات وضعية النوم عند الزوجين.

وضعيات النوم المختلفة ودلالاتها

– وضعية الملعقة: تعتبر هذه الوضعية الأكثر شيوعاً واستعمالاً في الوضعيات كلها، وتخص هذه الوضعية بشكل خاص المرأة أكثر من الرجل لأنه حين تلجأ الى اعتماد هذه الوضعية أي أنها الشريك الأكثر عطاءً وهي بحاجة الى القليل من الرعاية. كما تؤمن هذه الوضعية التواصل الوثيق بين الزوجين بسبب تقاربهما الجسدي وتؤمن الشعور بالأمان.

– وضعية عناق شهر العسل: وضعية المشاعر المتأججة في أول أو نهاية العلاقة الجنسية بين الشريكين وقد يتعذّر على الشريكين بعد العلاقة النوم بعيداً عن بعضهما فتكون هذه الوضعية الأمثل للتعبير عن المشاعر الملتهبة ومشاركة الآخر بشعور الحاجة الجسدية له.

– وضعية البنيان المرصوص: في هذه الوضعية تشعر المرأة في أنها في وضعية مؤمنة، ويشعر الرجل برجوليته بشكل كبير وذلك بسبب نومه على ظهره واتكاء الشريكة على صدره تحت إبطه وكأنه يحميها. وهناك الكثير من الشعور بالثقة بالنفس في هذه الوضعية بخاصة لناحية الرجل.

– وضعية مهد الحبيب: من أكثر الوضعيات الحميمة اذ يحتضن فيها الشريكين بعضهما البعض ويصبح من الأسهل إظهار الاهتمام الكبير والرعاية والحميمية، تؤمن هذه الوضعية وبخاصة للمرأة الشعور بالأمان والحماية كوضعية الملعقة.

– وضعية المطاردة: هذه الوضعية تتشابه مع اسمها كثيراً فيها يطارد أحد الشريكين الآخر عن طريق اللحاق به الى جانبه من السرير لاتخاذ وضعية الملعقة وقد تعني هذه الوضعية أن الشخص المنسحب قد يرغب بالقليل من الحرية، أو بأنه يحاول أن يختبر إن كان الشريك سيلحق به.

Leave a Comment