غير مصنف

لماذا خـ،ـلق الله عز وجل الشعر الموجود حول الأعـ،ـضاء التـ،ـناسـ،ـلية

إزالـة شعر العانة بنتف أو حلق أو قص من سنن الفطرة التي حـث الإسلام عليها ورغب فيها ، لكنه لم يحدد ذلك بعد كل حيـضة . فقد روى أحمد والبخاري ومسلم وأصحاب السنن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” خمس من الفطرة الاستحـداد والختان وقص الشارب ونتف الإبط وتقليم الأظفار وثبت عن أنس رضي الله عنه أنه قال ” وقت لنا في قص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الابط وحلق العانة ألا نترك أكثر من أربعين ليلة ” رواه مسلم وابن ماجه ورواه أحمد والترمذي والنسائي وأبو داود وقالوا : ” وقت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

لذلك النــ،تف او الحلق او غيره جائز اختى الا ان الحلق افضل خاصة ان رسولنا الكريم قال حلق العانة ونتف الابط ولم يقول نتف العانة والابط …
والحكمة فى ذلك انه فى عصرنا هذا وجدت الحكمة من وجود شعر العانة ( الحلق وليس النتف ) اكتشف العلم الحديث عدة فوائد لوجود الشعر حول الأعضاء التناسلية، ومنها

المحافظة على الجلد فى المناطق المحيطة بالشعر
المساعدة على نمو الأوعية الدموية خلال الاستثارة الجــ،ـنس،ــية
حماية منطقة الفــ،ـرج من التعــ،ـرض المباشر للأضر،ار الخارجية

الحكمة من الاستحــ،ـداد او الحلق المحافظة على صحة الجسم وقوته وسلامته، لأن تكاثر الشعر فى هذه المناطق يسبب الكثير من الالتها،بات الجـ،ــلدية التى تضــ،ـر بالجــ،ـسـ،ـم، والاستحــ،ـداد فى ذاته نظافة وطهارة والمدة التي لا ينبغي تجاوزها في الاستحــ،ـداد في حديث أنس بن مالك رضى الله
عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى قص الشارب وتقليم الأظافر ونتف الإبط وحلق العــ،ـانة أن لا تترك أكثر من أربعين ليلة (رواه مسلم

أُجري العديد من الأبحاث حول أسباب ظهور الشعر بالمناطق الحساسة، وأسباب نموه، وخلصت تلك الدراسات إلى مجموعة من الأسباب والعوامل التي اختلف حولها العلماء والباحثون، ولكنها قد تكون منطقية بالنسبة لك.

بينما فسر مجموعة من الباحثين الأمر، بأن وجود شعر العانة في المناطق الحساسة قد يكون له هدف آخر، وهو حماية الأعضاء التناسلية من الميكروبات والأتربة، خاصة عند المرأة والتي تحتوي أعضائها التناسلية على عدة مداخل مفتوحة على الجسد، وهو ما قد يعرضها لخطر الإصابة.

تلك النظرية قد تكون فعالة في الماضي عندما لم تكن هناك ملابس داخلية وأمور تساهم في حماية الأعضاء التناسلية، أما في الوقت الحالي فالدراسات أثبتت أن تقليص وحلق الشعر الموجود بالعانة والمناطق الحساسة يساهم في خفض نسب الإصابة بقمل العانة.

وعلى صعيد آخر، هناك نظرية تقول بأن وجود شعر خفيف في منطقة العانة والأعضاء التناسلية يساهم في تسريع عملية الإثارة بين المتزوجين، خاصة عندما يبدأ الاحتكاك بينهما في تلك المنطقة ما يساعد على الشعور السريع بالإثارة والاستمتاع بالعلاقة بشكل أسرع.

Leave a Comment